Featured

الملاذ الاخير ^_*

عادت من جديد و لكنها بحله جديده خارجه عن المألوف فهذا مالم نعهده
ترتدي ما زين بغموض و برفقه الصمت تبتهج
في عالمها تفاصيل تمنعها عنك فهل ستكون ذلك الحبيب
باي قلب ستكون ؟؟
عدت فرددت الي روحي واي كرم هذا لترزقني بروح منك .. بعشق يترنم هواه !
بنبض عاد باستفاقه من  غيبوبة حالت بينهم ,,,

عشقت حروف اسمك فكتبت على نفسها الكتمان و تتردد الي كيف ستغنى ترانيمه ؟؟
كنت اقرأ منذ ذاك الزمن ” ان الحب كالقمر ان لم يزداد سوف ينقص ”
لم اكن لافهم مرادها .. و لها الايام كفيله بذلك

عدت يا حب الي وهل ستكون لي ؟؟؟
عدت بابهام الاحساس فقدت مكانتي بين صفوفك و فقدت حروفك لدي
ارى العلاقه العكسية لديك .. ايعم الحب من جديد ؟؟
واي اعتقاد هذا !
ينفيني الى جواب اخافه ,,  فلست من اضمن تراتيل القدر :/
وعدنا من جديد .. قدري و قلبي و للهوا الملاذ الاخير

سرير الحياه :)

سرير الحياه .. منذ متى وانت مكانا لاقامتي .. كيف تحسب الاوقات ؟ لست ادري تناسيت فقد انتابني الكبر على فراشك

اجهزة عديده .. جدران ناصعه باللون الابيض لا تظهر عليها اي ملامح للايام .. أهذا الطابع الذي اردته ؟؟
فقد مضى ما مضى فغدوت الى ما انا عليه ..
رعشه .. واخرى كذلك .. ولكن مالذي يجري ..
اي احلام يقظه هذه .. للحظه تسافر روحي الى ما بعد الارتواء .. يعم الصمت و استمع لبضع كلمات !!
و لبرهة لماذا انقضت الساعات و كانها عقارب ثواني !
اي شيء ذلك يعيد لقلبي حياه  ليست كالحياه يعود الدماء ليجري في جثه هامده تناست معنى الحب ..
تعارفت الروايات و القصص على الساعه 12 في منتصف الليل للحدث المفصلي لحياتك انها ساعه التغيير !

انها الساعه 1:05 صباحا !!
رعشه ادت الى اهتزاز الشعيرات الدقيقه بعالمي .. ما يدعى النبض تخبط و تناثر في ارجاء القلب الى حد انتابني به الالم ..
يصاحبه الضحك .. اسمعتم بحاله الهاستيريا من قبل !
واي شي سمعتمموه ليس كواقعه .. الم .. فرح .. دموع و ضحك .. شعور بان القلب قد تحرر من سجنه و تخلى القفض الصدري عن سجينه
ليتراقص على الحان عنقوديه تنشد البداية الجديده بقوانين حياتيه لا وجود سابق لها ..
اي كلام يرتجف له مجرة باكملها ..  !!
و هل سكنتم بمجره الجسد !
عروق تجمدت و تخبطت و انهها هنا .. لحظه صمت انه #الخوف
لا يكمن في ذاتك ولا عالمك ففي الحب سلام بلا حدود مرسومه ولكنها للقوى الاعظم منه
اهناك اعظم من الحب ! نعم خفقات القلب المتسارعه مع عقارب الزمن ..!
ما يسمى العقل انه في غيبوبه مؤقته و اتمنى الا يصحو فأنا #قلب و سيبقى لي الامر فتلك العصمه بيدي ما يسمى العقل انه في غيبوبه مؤقته و اتمنى الا يصحو فأنا #قلب و سيبقى لي الامر فتلك العصمه بيدي

حان موعد الانفصام الشخصي !
اتتوالى الامراض على جسد بالي ! ام على روح انطفأت و على وشك الاشتعال ..
يعم السلام بين اجزاء المجرة تعود الحياه لترتيباتها المعهوده ..
خوف تتبعه رغبه .. حب يتبعه الشك .. ايمانا بالقدر يتبعه النصيب و اي خرافات ترسم في طريقي الان
الى متى نعيش في حيرة الامر بين عالم الرغبه و المكتوب ما منه مهروب !
تناديني العاطفه و الامنية و يردعني الدعاء و القدر ..!
و قد حرم الله ما يذهب العقل .. وان توقف لبرهة مجرى التنفس توقفت هذه الحياه فلمن الامر !؟
وما زلت اتناسى على هذا السرير .. موعد الجرعات قد حان و ما زلت على مقاعد الانتظار اتكرر بذاتي
على فراش كان قد وضع قرب النافذه المطله على جنه الارض و في تفاصيل الحلم المنتظر وسط الخيال
الجرعه .. أاحتاجها !
زيادتها ..
تؤدي الى حكم القلب و ترك اوراق القدر متساقطه و الخوف رفيقه
و رفضها ..
يؤدي الى حكم العقل المنطقي يصحبه الامنيات ,,
و ايهما سترقد بسلام بكوني ..
ارشديني يا جنتي فلعلك منارة لدربي المنتظر ..

ماذا بعد الصمت !

وكثير من الاحيان نقف باعوجاج .. ما بين استقامه الفكر و  الاعتقاد و تأرجح الرغبه و المشاعر ..
في اي طريق نسلك..
باحثين عن دار السلام المفقوده وسط تقلبات الحروب العارمه و فوضى المكان
تلاشت الثقه و تحطم ذلك البنيان الذي لطالما اعتقدنا انه راسخ بركن متين

نحاول ان نجمع الافكار لنبدأ لكن سرعان ما نفقد التوازن لرغبه شديده بالنعاس فتبدأ العواطف تحركاتها المعهوده نوم .. سلام .. امان .. انه الهدوء المفقود وسط الركام

فاسكت انفاسي المتقلبه و اغفو .. غفوت و غفوت ماذا بعد !
فقدت اطراف الحلم بسبب دقائق قليله واعود لاكمل  … تلك العباره تسقط على قلبك ران و على عينيك ثقل
فترقد بلا نيران كادت ان تحرقك باشتعالها .. فاي انفصام ذلك !